جورج بوش (رويترز- أرشيف)
أعلنت اليابان اليوم الجمعة أنها ستتخلى عن تهديد لفرض رسوم جمركية انتقامية على المنتجات الأميركية بعد أن رضخ الرئيس الأميركي جورج بوش للضغوط الدولية وألغى معظم التعريفات الجمركية على واردات الصلب متفاديا نزاعا تجاريا هدد بتوتر العلاقات بين البلدين.

ورحب وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني سويشي ناكاجاوا في مؤتمر صحفي بطوكيو بإلغاء الولايات المتحدة رسميا إجراءاتها الحمائية. وأكد أن اليابان لن تفرض رسوما جمركية انتقامية على المنتجات الأميركية.

وأفاد مسؤولون بأن اليابان ستراقب عن كثب للتأكد من أن النظام الحالي لمراقبة ورصد واردات الصلب الذي قال بوش إنه سيبقي عليه لن يعوق التجارة.

وأعرب كبير أمناء مجلس الوزراء ياسو فوكودا عن أمله باستمرار الولايات المتحدة في الامتثال لقواعد منظمة التجارة الدولية ولعب دور رائد في الحفاظ على حرية التجارة.

ورحبت الصين اليوم الجمعة بقرار الولايات المتحدة إلغاء تعريفات جمركية على واردات الصلب قائلة إنها لن تتخذ ردا انتقاميا ضد السلع الأميركية إذا التزمت واشنطن بكلمتها.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة تشونغ كوان في بيان صدر على موقع الوزارة على الإنترنت إن الصين ترحب بهذا القرار من جانب الولايات المتحدة إذا التزمت الأخيرة بعهودها بإلغاء التعريفات الحمائية مضيفة أن بكين لن تفرض إجراءات انتقامية ضد واشنطن.

وأعلن بوش أمس الخميس أنه سيلغي التعريفات الجمركية المثيرة للخلاف قبل 16 شهرا من موعدها.

وتأتي هذه الخطوة التي كانت متوقعة بعد أقل من شهر من إصدار منظمة التجارة العالمية حكما بأن التعريفات الجمركية تخرق قوانين التجارة.

من جانبه علق الاتحاد الأوروبي بعد دقائق من إعلان بوش رفع الرسوم الجمركية خططا لفرض عقوبات انتقامية على بضائع أميركية قيمتها 2.2 مليار دولار بينها منتجات ذات حساسية سياسية مثل الحمضيات القادمة من ولاية فلوريدا.

المصدر : وكالات