مسؤول أوروبي يتهم فرنسا وألمانيا بقتل معاهدة أوروبية
آخر تحديث: 2003/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/10 هـ

مسؤول أوروبي يتهم فرنسا وألمانيا بقتل معاهدة أوروبية

ماريو مونتي
هاجم مفوض المنافسة الأوروبي ماريو مونتي فرنسا وألمانيا، واتهمهما بالقضاء على معاهدة الاستقرار والنمو عبر الاستهزاء بقواعد دول منطقة اليورو الخاصة بتحديد نسبة عجز الميزانية.

وقال ماريو في مقابلة مع صحيفة ألمانية إن ألمانيا وفرنسا كانتا من الآباء المؤسسين لهذه المعاهدة ورفضتا قيام أي شخص أو جهة بالتعبير عن شكوكه حيالها قبل أن يقوما بقتلها اليوم لأسباب سياسية بحتة على حد تعبيره.

وحذر المسؤول الأوروبي من أن التساهل في تطبيق قواعد عجز الميزانية يمكن أن يضر بالاتحاد النقدي في منطقة اليورو بالكلية.

وكان محافظ البنك المركزي الألماني آرنست فيلتك قد أعرب يوم الخميس الماضي عن اعتقاده بأن قرار وزراء مالية دول اليورو بعدم معاقبة فرنسا وألمانيا على خرقهما معاهدة الاستقرار والنمو قد أضر بالمعاهدة بشكل بالغ.

وتزامن ذلك مع إعراب رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي عن رفضه قرار وزراء المالية الأوروبيين قائلا إنه لا يمكن أن تتبع كل دولة ما يتفق معها فقط من قواعد المعاهدة.

وعارض وزراء المالية في منطقة اليورو رأي المفوضية الأوروبية وخاطروا الأسبوع الماضي بتوجيه ضربة قد تكون قاضية لميثاق الاستقرار عبر الاتفاق على وقف الإجراءات التي أطلقت ضد برلين وباريس بسبب تجاوزهما مستوى العجز في الميزانية المنصوص عليه في الميثاق.

ولا تسمح اتفاقية الاستقرار والنمو التي ظهرت عام 1997 تنفيذا لفكرة ألمانيا لأعضاء منطقة اليورو بتجاوز عجز عام في ميزانياتهم يزيد عن 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : الفرنسية