عبد الله بن حمد العطية (أرشيف)
قال رئيس منظمة أوبك وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية إنه غير قلق حاليا بشأن فائض معروض النفط لكنه قد يرى حاجة لإنتاج أقل قبل الربع الثاني من العام القادم.

من جانبه رفض وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم استبعاد احتمال احتياج أوبك إلى خفض الإنتاج خلال اجتماع غد الخميس.

وقال النعيمي إن منظمة أوبك يمكن أن تتخذ تدبيرا احترازيا خلال اجتماعها الاستثنائي غدا الخميس في فيينا أو قبل اجتماع مارس/ آذار العادي, مع توقع إبقاء الكارتل على سقف الإنتاج الحالي على ما هو.

وقال النعيمي إن قيمة الدولار تتدهور بطريقة أصبحت معها قيمته الشرائية متدنية معتبرا الأسعار الحالية للنفط مناسبة.

وأعرب عن أمله في الحفاظ على الأسعار كما هي حاليا مشيرا إلى ضرورة الحذر للغاية خلال الشهر المقبل.

ورجح الوزير السعودي أن تضطر أوبك إلى خفض إنتاجها مطلع السنة المقبلة.

وكان عدد من وزراء أوبك قد أعلنوا تأييدهم الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي المعمول به منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأيد الوزير الجزائري شكيب خليل الذي كان قد تحدث عن خفض الإنتاج، الإبقاء على الوضع الحالي مثل زملائه الإندونيسي والكويتي والفنزويلي والليبي.

وقال الوزير الفنزويلي رافاييل راميريس اليوم في فيينا إن بلاده تريد إبقاء الحصص على حالها لكنها ستجري تقييما للوضع.

وسيختار أعضاء أوبك غدا الخميس الأمين العام الجديد الذي يتنافس على منصبه الإيراني هادي نجاد حسينيان والكويتي عدنان شهاب الدين مدير البحوث في أوبك والفنزويلي ألفارو سيلفا كالديرون الأمين العام المنتهية ولايته.

وقد سجلت الأسواق هبوط سعر النفط في العقود الآجلة ببورصة نيويورك التجارية (نايمكس) في حين تجاوز تأثير زيادة أكبر من المتوقع في معروض البنزين ونواتج التقطير تأثير السحب الأكبر من المتوقع من النفط الخام في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز