اليابان تعتزم إجراء خفض كبير في الدين العراقي
آخر تحديث: 2003/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/6 هـ

اليابان تعتزم إجراء خفض كبير في الدين العراقي

جونيشيرو كويزومي
ذكرت صحيفة "نيهون كيزاي" اليابانية اليومية اليوم أن اليابان ستتعهد بخفض جزء كبير من ديونها المستحقة على العراق والتي تبلغ 4.1 مليارات دولار للمساعدة في عملية إعادة بناء ذلك البلد الذي مزقته الحرب.

وتوقعت المصادر أن يكشف رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي النقاب عن قرار بلاده عندما يلتقي مع جيمس بيكر المبعوث الأميركي الخاص بشأن ديون العراق في طوكيو غدا.

وأوضحت الصحيفة أن كويزومي لن يبلغ بيكر بحجم الخفض لأنه سيتخذ قرارا نهائيا بشأن ذلك في العام المقبل بعد مناقشته مع الأعضاء الآخرين في نادي باريس. ومن المقرر أن يصل بيكر إلى طوكيو اليوم الأحد في زيارة تستغرق يومين.

وفاز بيكر خلال جولة أوروبية قام بها في وقت سابق من الشهر الجاري بتعهدات من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وروسيا بالمساعدة في خفض ديون العراق الخارجية التي يبلغ حجمها 120 مليار دولار بشكل كبير.

واليابان هي أكبر الدول الدائنة للعراق بين أعضاء نادي باريس التسعة عشر. وكانت معترضة على شطب الدين على أساس أنه يمكن سداده في نهاية الأمر من عائدات النفط العراقي. وبدلا من شطب الدين أبدت اليابان رغبة في إعادة جدولته.

ومن بين الأسباب الأخرى وراء اعتراض اليابان على شطب الدين هو أنها تعهدت بالفعل بتقديم مساهمات مالية كبيرة لجهود إعادة بناء العراق. فقد تعهدت طوكيو بتقديم خمسة مليارات دولار في شكل معونات للمساعدة في إعادة بناء العراق خلال فترة أربع سنوات ابتداء من عام 2004 .

من ناحية أخرى قال الرئيس البولندي ألكسندر كفاسنيفسكي أمس إن مشاركة بولندا في إعادة إعمار العراق ستكون ضمن جدول أعمال محادثاته مع الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن الشهر القادم.

وأضاف كفاسنيفسكي قائلا في مقابلة أذاعتها محطة التلفزيون العامة في بولندا أن هناك شرطين للمشروعات الاستثمارية هما الأمن في العراق وتوفر الإعداد الجيد للمشروعات البولندية.

وفي وقت سابق من اليوم قالت الغرفة الاقتصادية البولندية أن حوالي 1600 شركة بولندية تأمل في المشاركة في مشروعات إعادة إعمار العراق.

يذكر أن واشنطن تعطي الأولوية للمشاركة في إعادة إعمار العراق والفوز بعقود في هذا الصدد للدول التي أيدتها في شن الحرب على هذا البلد ومن بينها بولندا.

المصدر : وكالات