عقدت في العاصمة القطرية الدوحة اجتماعات المؤتمر السنوي السادس للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، وتناولت دور البنوك في صناعة المعارض إلى جانب العلاقة بين الإعلام العربي وصناعة المعارض.

وتطرقت المناقشات إلى الصعوبات التي تواجه عملية التنمية الشاملة في ظل هشاشة الاقتصاد العربي أمام العولمة وانفتاح السوق.

وشدد المجتمعون على أهمية زيادة حجم التجارة البينية العربية من خلال تفعيل صناعة المعارض ودعوة البنوك للمساهمة في تمويلها وتأهيل المؤسسات العربية للتعامل مع الشركات العالمية.

وأكد وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني في كلمته التي افتتح بها المؤتمر أن اجتماعات الجمعية تمثل مؤشرا لرغبة الجميع في تفعيل دور هذا القطاع في تنمية التبادل التجاري بين الدول العربية حتى ترقى بالمبادلات التجارية البينية إلى مستوى طموحات شعوبنا في تحقيق مزيد من التقارب.

وقال هشام أحمد الحداد الأمين العام للاتحاد إن الغرض من هذه الاجتماعات هو إقرار نظام جديد للاتحاد يهدف إلى نقل دوره نقلة نوعية وفنية كبيرة والوصول بنشاطه وخدماته إلى كافة الدول العربية من خلال أربع مكاتب إقليمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات