سعود الفيصل
قالت السعودية اليوم إنها لن تبحث شطب أي من ديون العراق مع الحكومة المؤقتة التي عينتها الولايات المتحدة في بغداد.

وقال وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل في مؤتمر صحفي أذاعه التليفزيون السعودي على الهواء مباشرة إنه يجب أن تناقش قضية الديون مع حكومة تتمتع بالسيادة الكاملة ولذلك فإن بحث الموضوع سابق لأوانه. وأضاف أن هناك حوارا دوليا يدور في هذا الشأن وأن المملكة ترغب في المشاركة فيه.

وتقول السعودية ودول خليجية أخرى إن العراق مدين لها بما بين 45 و55 مليار دولار. وتتجاوز تقديرات الديون الإجمالية على العراق 100 مليار دولار.

ويقدر محللون ماليون إن ديون العراق تتراوح بين 108 و123 مليار دولار، ويقولون إن هذا المبلغ قد يرتفع إلى 166 مليار إذا تم إدراج التعويضات عن الغزو العراقي للكويت، ويزيد عن ذلك إذا طلبت إيران تعويضات عن حربها السابقة مع العراق.

ويصر العراق على أن ما حصل عليه من دول الخليج كان منحا لمساعدته في حربه مع إيران في الثمانينات، لكن دول الخليج تصر على أنها قروض.

ويقول بعض المحللين والباحثين إن السعودية لم تسجل هذه المبالغ على أنها قروض، وقال آخرون إن الكويت تصر على عدم شطب هذه القروض لكنها لم تصر على سدادها. ولم يتسن تأكيد هذه التقارير من الدول الدائنة.

المصدر : رويترز