بوتين يصافح الحكيم وبجوراه طالباني أثناء المحادثات (فرنسية)
أعلن الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي العراقي عبد العزيز الحكيم اليوم في موسكو أن روسيا وعدت بإلغاء جزء من الديون العراقية مقابل السماح لجميع الشركات الروسية بالعمل في العراق.

وقال الحكيم إن العراق منفتح على الشركات الروسية مؤكدا اهتمام بلاده بأن تقدم روسيا مساهمة حقيقية في إعادة إعمار بلاده.

من جهته أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال استقباله في الكرملين الحكيم على رأس أكبر وفد عراقي يزور روسيا منذ سقوط نظام صدام حسين، أن الشركات الروسية مستعدة للقيام باستثمارات كبيرة في العراق قد تصل قيمتها إلى أربعة مليارات دولار.

وأوضح الزعيم الكردي جلال طالباني أحد أعضاء الوفد العراقي أن موسكو طرحت إلغاء 65% من الدين العراقي البالغ ثمانية مليارات دولار.

وأكد طالباني أن روسيا ذكرت أنها ستدرس إسقاط هذا الجزء من الدين مقابل أن تستفيد من عدد من عقود النفط في العراق.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سالتانوف قد قال في وقت سابق إن موسكو مستعدة لدراسة إلغاء جزء من الديون العراقية لروسيا.

يشار إلى أن موسكو وقعت أثناء عهد نظام صدام حسين عقودا بمليارات الدولارات في مجال التنقيب عن النفط.

وقال عضو مجلس الحكم العراقي سمير الصميدعي للصحفيين بعد اجتماع في الكرملين إن روسيا عرضت شطب 65% من ديون العراق لها البالغة ثمانية مليارات دولار إلا أن العرض مشروط بموافقة نادي باريس للدول الدائنة.

المصدر : وكالات