شكيب خليل
قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إن بلاده تجري مباحثات مع شركات أجنبية لتصدير المزيد من الغاز الطبيعي المسال للسوق الأميركية.

وأوضح خليل أن نحو 5% من صادرات الغاز المسال تتجه للولايات المتحدة وتمثل 22% من الواردات الأميركية مؤكدا أن الحفاظ على هذه النسبة في المستقبل سيجعل السوق الأميركية بنفس أهمية السوق الأوروبية.

وذكر الوزير الجزائري أن صادرات بلاده بلغت مستوى قياسيا قيمته 24 مليار دولار من النفط والغاز خلال 2003 وهو ما يعادل زيادة أكثر من 30% بالمقارنة مع العام 2002.

وكانت مجموعة سوناطراك الجزائرية قد وقعت عقدا مع مجموعة شتات أويل النرويجية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لتصدير الغاز المسال إلى الولايات المتحدة. كما وقعت مؤخرا صفقة مع شركة (بي.بي) البريطانية تتضمن تصدير غاز طبيعي مسال إلى الولايات المتحدة عن طريق مرفأ تابع للمجموعة البريطانية.

وتنتج الجزائر وهي عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) 782 ألف برميل يوميا بناء على الحصة التي حددت لها في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول في فيينا
بعد أن كانت حصتها 811 ألف برميل.

وتطالب الجزائر منذ سنة بحصة تناسب قدراتها الإنتاجية التي تقدر بحوالي 1.4 مليون برميل يوميا.

والجزائر -التي تشكل صادرات المحروقات 95% من صادراتها- تصدر أيضا الغاز وتسعى إلى إنتاج 85 مليار متر مكعب قبل 2010. وتعتبر الجزائر من أكبر مزودي أوروبا بالغاز بعد روسيا والنرويج.

المصدر : وكالات