تصدير نفط كركوك مازال محفوفا بالخطر
آخر تحديث: 2003/12/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/24 هـ

تصدير نفط كركوك مازال محفوفا بالخطر

انفجار في خط أنابيب نفط كركوك (أرشيف-رويترز)

قال رئيس شركة نفط الشمال العراقية اليوم الأربعاء إن خط أنابيب تصدير النفط من شمالي العراق مازال عرضة للهجمات رغم إلقاء القبض على الرئيس المخلوع صدام حسين، وإن الخط تعرض للهجوم قبل ثلاثة أيام.

وقال رئيس الشركة عادل قزاز إن عدم توفر الأمن يحول دون استئناف تشغيل الخط الذي يمتد من حقول نفط كركوك في شمالي العراق إلى ميناء جيهان التركي المطل على البحر المتوسط. وأضاف "لم نشهد تغيرا في الخطر عقب اعتقال صدام".

وكان كبار المسؤولين العراقيين يأملون في أن يؤدي القبض على صدام إلى إضعاف معنويات المقاومين ورفع مستوى الأمن بما يسمح بزيادة صادرات النفط العراقية عن مستواها الحالي البالغ 1.5 مليون برميل يوميا تصدر كلها عن طريق مرفأ البصرة الجنوبي.

وكان خط الأنابيب ينقل 800 ألف برميل يوميا قبل الغزو الأميركي للعراق في مارس/آذار المنصرم، وكانت الطاقة التصديرية للعراق حينذاك 2.2 مليون برميل في اليوم.

وتعاقدت الولايات المتحدة مع شركة إيرينيس إنترناشيونال -وهي شركة من جنوب أفريقيا- لتوفير الأمن للبنية الأساسية لصناعة النفط في العراق بما في ذلك مصافي التكرير وخط الأنابيب. ولجأت الشركة إلى توظيف مئات الحراس العراقيين وزودتهم ببنادق هجومية وتدفع لهم 150 دولارا شهريا مقابل العمل دورات كل منها 12 ساعة.

المصدر : رويترز