جيمس بيكر
أعلنت الحكومة الألمانية أنها تأمل في أن تسفر محادثاتها مع جيمس بيكر -الموفد الأميركي الخاص لمعالجة مشكلة الديون العراقية خلال زيارته لبرلين اليوم- عن إقناع الولايات المتحدة بإسقاط رفضها منح ألمانيا عقودا كبيرة لإعادة إعمار العراق.

وأعرب وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك عن أمله في أن تسفر المحادثات مع بيكر عن تغيير موقف واشنطن الرافض لمنح عقود كبيرة للدول التي عارضت الحرب على العراق، مشيرا إلى أنه لا يفهم مثل هذا الموقف.

وقال مصدر في الحكومة الألمانية إن بيكر سيلتقي المستشار الألماني غيرهارد شرودر مساء اليوم.

وبدأ بيكر اليوم الاثنين جولة أوروبية للحصول على تخفيف الدين المتراكم في عهد صدام حسين ويقدر بـ120 مليار دولار. وتخشى واشنطن من أن ينعكس الدين سلبا على جهود تحسين الأوضاع في البلاد.

ويقدر دين العراق المستحق لألمانيا العضو في نادي باريس بـ3.5 مليارات يورو (4.4 مليارات دولار).

وأبدت فرنسا وروسيا الاثنين بوادر حسن نية بشأن معالجة قضية الدين العراقي. ويتوقع أن يزور بيكر لاحقا إيطاليا وروسيا وبريطانيا.

وكان شرودر قد دعا في نهاية الشهر الماضي إلى إعادة جدولة الديون العراقية ولم يستبعد إلغاء جزء منها.

المصدر : وكالات