قالت مصادر وزارة العمل الأردنية إن اجتماعا سيعقد يوم الخميس المقبل يضم ممثلين عن الوزارة ونقابة العاملين في قطاع الكهرباء وشركة الكهرباء الأردنية سعيا لتجنب تنفيذ نقابة الكهرباء تهديدها بالإضراب عن العمل ليلة رأس السنة.

وكانت شركة الكهرباء قد رفضت مطالب نقابة العاملين في قطاع الكهرباء موضحة في مذكرة وجهتها للنقابة أن تكاليف مطالبها تبلغ نحو 31.5 مليون دولار وهذا المبلغ يزيد على أكثر من نصف رأسمال الشركة.

وقال رئيس نقابة العاملين في الكهرباء محمد الحراسيس في تصريح له اليوم إن مطالب النقابة مدروسة سلفا وهي لا تعرض مركز الشركة المالي لأي خطر وان جميع العمال يؤيدون نقابتهم ولا يمكن شق صفوفهم أبد.

وأعلن الحراسيس أن موعد إضراب عمال الكهرباء الذي حددته النقابة ليلة رأس السنة هو موعد قائم ولن يتم التراجع عنه مهما كانت الظروف إلا إذا تجاوبت الشركة مع مطالب النقابة أو فتحت باب الحوار للوصول لاتفاق جماعي يضمن حقوق العمال

وتتركز مطالب النقابة حول زيادة مكافأة نهاية الخدمة واستمرار انتفاع العامل وأسرته بالتأمين الصحي بالإضافة إلى مطالب أخرى تتعلق بالعلاوات الدورية.

المصدر : الجزيرة