بلير وشرودر وشيراك أثناء مشاركتهم في القمة (الفرنسية)
وافقت قمة الاتحاد الأوروبي على خطة لتشجيع الاستثمار العام والخاص في مشروعات النقل والأبحاث، وذلك في محاولة منها لتنشيط اقتصاد المنطقة.

وتشمل الخطة التي تبنتها القمة بالعاصمة البلجيكية بروكسل مشروعات تقام على مدى السنوات الثلاث القادمة باستثمارات تبلغ 76 مليار دولار.

وتتضمن القائمة مشروعات شق أنفاق للسكك الحديد عبر جبال الألب وإقامة خطوط سريعة للسكك الحديد وربط شبكات الغاز والكهرباء في دول مختلفة، إضافة إلى إجراء أبحاث ابتكارية على مشروعات للطاقة.

في الوقت نفسه قالت المفوضية الأوروبية إن احتمالات اتخاذها عقوبات قانونية على الدول الأوروبية التي تخرق معاهدة الاستقرار والنمو المتعلقة باليورو لا تزال قائمة.

ورفض متحدث باسم الشؤون المالية في المفوضية تصريحات وزير المالية الألماني هانز آيشل التي استبعد فيها تعرض بلاده لعقوبات من المفوضية بسبب تجاوز عجز موازنتها الـ 3%, الحد الأقصى المسموح به وفق معاهدة الاستقرار والنمو الأوروبية.

من ناحية أخرى فشلت في بروكسل جولة جديدة من المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن التوصل إلى اتفاقية بشأن الأجواء المفتوحة.

وقد أخفق الجانبان في تسوية خلافاتهما إزاء القيود الأميركية على ملكية الأجانب لشركات الطيران والقيود التي تفرضها أوروبا على الرحلات الليلية المدنية والتجارية.

وفي حين أعربت المفوضية الأوروبية لشؤون المواصلات عن رغبتها في تأجيل اتفاقية الأجواء المفتوحة, أكدت إصرار الاتحاد الأوروبي على موقفه بشأن ضرورة قيام واشنطن بمزيد من الإجراءات لتحرير قطاع الطيران الأميركي.

المصدر : وكالات