أعلن سفير المغرب لدى الأمم المتحدة محمد بنونه أن الدول الغنية نسبيا من أعضاء مجموعة الـ 77 للدول النامية سيطلب منها في مؤتمر يعقد الأسبوع المقبل التغاضي عن الديون التي تدين بها الدول الأفقر.

وأعرب بنونه في مؤتمر صحفي عن أمله في أن يكون صدور قرار بشأن شطب الديون إحدى الوسائل العملية التي سيتم الاتفاق عليها في الاجتماع المتوقع أن يركز على قضايا المياه والطاقة ونقل التكنولوجيا وتطوير النمو الاقتصادي.

وحاولت الدول الصناعية من قبل إلغاء ديون بمليارات الدولارات على الدول النامية وحققت بعض التقدم في هذا الصدد.

وكان البنك الدولي أعلن الصيف الماضي على سبيل المثال أن جمهورية الكونغو الديمقراطية تأهلت للحصول على تخفيف لأعباء ديون قيمتها عشرة مليارات دولار.

ويشارك في مجموعة الـ 77 دول أفريقية تعد من أفقر دول العالم لكن من أعضائها أيضا الهند وجنوب أفريقيا والبرازيل.

والسفير محمد بنونه هو الرئيس الحالي لمجموعة الـ 77 التي زاد أعضاؤها إلى 135 دولة نامية منذ تأسيسها عام 1964.

ومن المقرر أن تعقد المجموعة اجتماعها التالي في مدينة مراكش المغربية في الفترة من 15 إلى 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

المصدر : رويترز