روسيا تحاول فصل سعر صرف الروبل عن الدولار
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ

روسيا تحاول فصل سعر صرف الروبل عن الدولار

فلاديمير بوتين (أرشيف)
جدد تحسن سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار النقاش حول دولرة الاقتصاد الروسي، وقد ذهب بعض السياسيين إلى حد طرح فكرة أن تبيع موسكو نفطها باليورو في فترة لاحقة.

ويبقى سعر صرف العملة الروسية منذ 21 من الشهر الماضي تحت عتبة 30 روبلا للدولار الواحد، وهو مستوى لم تسجله منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2001.

وكانت تصريحات للرئيس فلاديمير بوتين مطلع الشهر الماضي خلال لقاء مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر بأن روسيا لا تستبعد البدء ببيع نفطها باليورو، قد أثارت اهتماما كبيرا.

وقلل وزير الطاقة إيغور يوسفوف من حماسة أنصار البيع باليورو, معتبرا أن تقرير ذلك يعود إلى المشترين والبائعين وليس للحكومة.

وقال يوسفوف في روما حيث رافق الرئيس بوتين إن مسألة دفع ثمن شحنات الغاز باليورو بحاجة إلى بحث.

وأفاد البنك المركزي الروسي أنه غير مستعد لتعديل سياسته ولا هيكلية احتياطاته حيث إن 70% منها بالدولار و25% باليورو.

وعبر نائب رئيس البنك المركزي الروسي أوليغ فيوغونين عن اعتقاده بأن سياسة الصرف لن تؤثر أبدا على الصناعة الروسية. وقال إن عملة مقيمة على أساس مستقل هي أفضل أداة لجذب الاستثمارات من عملة ضعيفة.

يذكر أن 70% من الصادرات الروسية مسعرة بالدولار وخصوصا المواد الأولية التي تنخفض قيمتها فور تحويلها إلى الروبل بسبب ضعف سعر العملة الأميركية.

المصدر : الفرنسية