قرض من البنك الدولي لأنبوب باكو جيهان
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ

قرض من البنك الدولي لأنبوب باكو جيهان

وافقت هيئة التمويل الدولية وهي ذراع التمويل للقطاع الخاص في البنك الدولي أمس على تقديم قروض قيمتها 310 ملايين دولار من أجل مشروع نفط كبير سينقل نفط بحر قزوين عبر ثلاث دول إلى الأسواق الخارجية.

وقال رشاد كلداني مدير إدارة النفط والغاز والتعدين والكيماويات في الهيئة "هذه مشروعات سليمة حققت قدرا كبيرا من الشفافية". وأضاف أنه "من الإنصاف القول إن هذا النوع من المشروعات ينطوي على بعض المخاطر لكننا نشعر بأن المخاطر تم تخفيفها أو معالجتها".

وينظر كثيرون إلى موافقة البنك على أنها إشارة إلى المؤسسات المتعددة الأطراف الأخرى وهيئات الإقراض التجارية بأن المشروع يلبي المعايير البيئية والمالية والاجتماعية. ووصف بعض أنصار البيئة دعم هذه الخطط بأنه ينبئ بكارثة.

ويمتد خط الأنابيب الذي يبلغ طوله 1760 كيلومترا وهو الأطول من نوعه في العالم من باكو عاصمة أذربيجان عبر جورجيا ثم إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

تدهور بيئي
من ناحية أخرى رفضت تركمانستان في العاصمة الإيرانية طهران توقيع اتفاق للحد من التدهور البيئي في بحر قزوين, فيما وقعته الدول الأخرى المطلة على هذا البحر (إيران وروسيا وأذربيجان وكازاخستان).

وعقدت الدول الخمس الاثنين والثلاثاء في طهران اجتماعا لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق إقليمي حول حماية البيئة في البحر, الذي تأثر كثيرا بالتلوث الصناعي الناجم عن تسرب الوقود. ولم تتوفر معلومات عن أسباب موقف تركمانستان.

وكان برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي يرعى اللقاء ذكر أن هذا الاتفاق سيكون أول معاهدة من هذا النوع بين الدول الخمس.

وتأثر التوازن البيئي لبحر قزوين في العقد المنصرم من جراء النفايات والتطور غير المسبوق للتنقيب عن النفط والغاز، وكذلك طرح الإفراط في صيد سمك الحفش الذي ينتج منه الكافيار مسألة استمرار وجود هذا النوع من السمك على المدى المتوسط.

المصدر : وكالات