ميناء أشدود الإسرائيلي عقب دعوة الهستدروت إلى إضراب شامل (أرشيف)

استأنفت البورصة ومطار إسرائيل والبنوك والخدمات العامة في البلاد نشاطها اليوم الاثنين عقب صدور حكم من محكمة إسرائيلية تنظر في قضايا عمالية، يقصر الإضراب العام على أربع ساعات فقط بدلا من الإضراب إلى أجل غير مسمى كما كان مقررا من قبل.

وذكر متحدث باسم اتحاد نقابات العمال بإسرائيل (الهستدروت) أن كل الخدمات ستعود إلى العمل تدريجيا، مضيفا أن القطارات والموانئ بدأت تعمل أيضا.

وسيذعن الهستدروت لقرار المحكمة لكنه سيستمر في حربه على خطط وزارة المالية بتسريح العاملين وإصلاح نظام المعاشات.

وقد تقدمت مجموعات صناعية بالتماس إلى محكمة كي تصدر إنذارا قضائيا قائلة إن الإضراب الذي بدأ الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي له دوافع سياسية وسيكلف الاقتصاد نحو 225 مليون دولار يوميا.

وطالبت المحكمة أيضا اتحاد العمال ووزارة المالية بمواصلة المفاوضات لحين موعد الجلسة المقبلة يوم الخميس.

ويأتي الإضراب قبل يوم من النقاش المحتمل في البرلمان عن ميزانية تقشف للعام 2004 والتي تأمل أن تخفض الإنفاق بما يصل إلى عشرة مليارات شيكل (2.25 مليار دولار)، وتتضمن إغلاق العديد من المكاتب الحكومية مما سيؤدي إلى تسريح العاملين.

وقال رئيس الهستدروت عامير بيريتس إن نقابات العمال التي لم تضرب صباح اليوم ستتمكن من استخدام خيار الإضراب لمدة أربع ساعات في الأيام المقبلة.

واستأنفت بورصة إسرائيل نشاطها الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش، وأفادت متحدثة باسم البنك المركزي الإسرائيلي أن التعاملات في الشيكل بدأت بعدما استأنفت البنوك عملها.

المصدر : رويترز