سلمت شركة بوينغ الأميركية نحو 340 موظفا لديها إشعارات بالتسريح لمدة 60 يوما في إشارة إلى أن الشركة ربما تستمر في تخفيض العمالة لديها خلال العام المقبل.

ومعظم الموظفين الذين تسلموا الإشعار أمس الجمعة يعيشون في المنطقة التي توجد فيها الشركة العملاقة بولاية واشنطن.

وقال المتحدث باسم الشركة بيتر كونت إن بوينغ ستستكمل خططها بشأن وضع العمالة لديها في عام 2004 خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ولن يمكن معرفة أي شيء عن ذلك حتى صدور هذه الخطط.

وأضاف كونت أن إرسال هذه الإشعارات لهؤلاء الموظفين لا يعبر عن أي تغييرات في رؤية بوينغ مشيرا إلى أن ذلك جزء من سياسة الشركة إزاء التوفيق بين العرض والطلب في السوق.

وأعلنت بوينغ مؤخرا أنها تدرس تخفيض نحو 40 ألفا من قوة العمل لديها بنهاية عام 2003، لكنها لم تفصح عن توضيحات بشأن هذه الخطة.

وكانت الشركة قد استغنت عن 36490 شخصا منذ ديسمبر/ كانون الأول المنصرم.

جاء ذلك بعد أن تسببت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي نفذها مسلحون بطائرات مدنية مختطفة في واشنطن ونيويورك في حدوث أضرار بصناعة الطيران.

يشار إلى أن بوينغ باعت 381 طائرة عام 2002، ومن المتوقع أن تبيع هذا العام 280 وما بين 275 إلى 290 عام 2004 وهو ما يعد أقل مبيعات لها منذ العام 1996.

المصدر : أسوشيتد برس