ما زال تبديل العملة العراقية جاريا في البنوك العراقية (الفرنسية-أرشيف)
توقع مسؤول بسلطة الاحتلال الأميركي في العراق أن ترتفع قيمة الدينار العراقي الجديد على المدى الطويل مع زيادة صادرات النفط.

وقال المسؤول عن برنامج تغيير العملة هيو تانت إن البرنامج الذي مضى عليه خمسة أسابيع اكتمل بنسبة 67%.

وأضاف تانت أن البنك المركزي العراقي يعقد مزايدة للصرف الأجنبي ثلاث مرات في الأسبوع للمساعدة على ضمان استقرار العملة الجديدة.

وأوضح أنه في الوقت الحالي وبسبب قيود الصرف العراقية فإن العملة الجديدة لا يجري تحويلها إلى العملات الأخرى خارج العراق ورجح أن يتغير هذا في المستقبل مع عودة العراق تدريجيا إلى المجتمع المالي الدولي.

وأشار إلى أنه مع زيادة صادرات النفط واستثمار المزيد من الأموال في السلع والخدمات العراقية من خارج البلاد فإن من المتوقع أن ترتفع قيمة الدينار العراقي الجديد على المدى الطويل.

ويجري تداول سعر العملة العراقية حاليا بحوالي 1955 دينارا مقابل الدولار الأميركي.

وقد منح العراقيين مهلة بدأت في الخامس عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وتنتهي في الخامس عشر من يناير/ كانون الثاني لتسليم أربعة تريليونات من الدنانير التي تحمل صورة الرئيس المخلوع صدام حسين وأوراق البنكنوت الأقدم المعروفة باسم الدنانير السويسرية والحصول على أوراق بنكنوت جديدة من ست فئات تتراوح بين 50 دينارا إلى 25 ألف دينار.

المصدر : وكالات