حجم التجارة بين الإمارات العربية وألمانيا يشهد تصاعدا (أرشيف)
ذكر مسؤول اقتصادي ألماني اليوم الأربعاء أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت أكبر مستورد من ألمانيا بين كافة دول الشرق الأوسط خلال العام الجاري.

وفي مؤتمر صحفي خصص للإعلان عن عقد ملتقى للشراكة الاقتصادية بين إمارة دبي وألمانيا في ميونخ العام المقبل، أفاد رئيس مكتب الصناعة الألماني في دبي يورجن فريدريش بأن حجم التجارة بين البلدين يشهد تصاعدا مستمرا وأنه يتوقع ارتفاعه خلال العام 2004.

وأوضح أن حجم الصادرات الألمانية إلى الإمارات وصل هذا العام نحو 3.9 مليار يورو (4.6 مليارات دولار) وسيرتفع خلال الأسابيع المقبلة حتى نهاية العام، مما يجعل الإمارات تحتل منذ الآن المركز الأول كأكبر مستوردي الشرق الأوسط من ألمانيا لأول مرة.

وقال فريدريش إن صادرات السيارات الألمانية إلى الإمارات وخاصة المرسيدس تحتل مركزا متقدما حيث يصل حجم هذه الصادرات نحو مليار يورو.

وأعرب عبد الرحمن المطيوعي المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي التي تشارك في رعاية الملتقى عن اعتقاده بوجود فرص كثيرة لزيادة حجم الاستثمارات الألمانية في دبي التي يصل حجمها إلى نحو 18 مليار درهم (4.9 مليارات دولار).

وقال المطيوعي إن ملتقى الشراكة الاقتصادية بين ألمانيا ودبي الذي سيقام في مدينة ميونخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية في الفترة من 26 إلى 28 مايو/ أيار المقبل سيعقد بمشاركة هيئة دبي للاستثمار والتطوير ومكتب الصناعة الألماني وشركة أندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض.

المصدر : رويترز