كمال خرازي مع جونيشيرو كويزومي في طوكيو (رويترز)
ذكر مسؤول حكومي ياباني بارز اليوم الجمعة أن مفاوضات كونسورتيوم من الشركات اليابانية الخاصة بشأن تطوير حقل آزادغان النفطي الإيراني مازالت مستمرة رغم خسارته لحقوق التفاوض على المشروع قبل خمسة أشهر.

وصرح المدير العام لإدارة الموارد الطبيعية والطاقة بوزارة التجارة اليابانية كازوماسا كوساكا في مؤتمر صحفي بأن مفاوضات القطاع الخاص مع إيران مازالت مستمرة بشكل متسارع على الأرجح.

وعبر كوساكا عن اعتقاده بأن التنوع الجغرافي في مصادر النفط مع إحلال استخدام الغاز الطبيعي بدلا من النفط في بعض القطاعات قد يساعد كذلك على زيادة قدرات اليابان التفاوضية.

وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي قد اجتمع مع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي ووزيرة الخارجية يوريكو كاواجوتشي في طوكيو اليوم الجمعة، لكن مسؤولا من وزارة الخارجية اليابانية قال إنه لم يجر بحث مسألة المفاوضات النفطية.

وكان الكونسورتيوم المدعوم من الحكومة فقد حقوق احتكار تطوير حقل آزادغان أحد أكبر الحقول النفطية في العالم في يونيو/ حزيران الماضي. وتبلغ قيمة الصفقة ملياري دولار.

وتحاول اليابان الموازنة بين رغبتها في تطوير الحقل وضغوط من جانب الولايات المتحدة حليفها الأمني الرئيسي لتتراجع عن المشروع بسبب مخاوف من أن تكون إيران تطور أسلحة نووية.

المصدر : رويترز