ارتفاع الطلب على المحروقات بعد الغزو الأميركي (رويترز-أرشيف)
ذكرت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس أن الطلب المحلي على الوقود في العراق يشهد ارتفاعا تدريجيا بعد الحرب، يدعمه استمرار الطلب للاستخدامات العسكرية وطوفان من السلع الاستهلاكية المستوردة.

وأفادت الوكالة أن الطلب انتعش بعد أن قلصته الحرب في البداية والضرر الذي لحق بالبنية الأساسية لتوليد الكهرباء وذلك مع تغيرات كبيرة في المنتجات.

وأشارت إلى أن استمرار حالة انعدام الأمن وتكرر الهجمات على قوات الاحتلال الأميركي عزز الطلب العسكري على الوقود.

وقالت إن إنهاء العقوبات المفروضة على العراق وإلغاء الرسوم الجمركية جعل من العراق منطقة حرة شاسعة وفتح أبواب الاستيراد أمام السلع التي تحتاج لمعدلات كبيرة من الطاقة وتوفيرها للمستهلكين بأسعار مخفضة.

وأدت مشاكل انقطاع الكهرباء إلى استيراد مولدات كهربائية، ما تسبب في ارتفاع الطلب على الوقود.

وقالت الوكالة إن الاستهلاك العراقي بلغ نحو 550 ألف برميل في اليوم. وكان الاستهلاك قبل الحرب يبلغ 500 ألف برميل في اليوم.

وتصل صادرات النفط العراقي إلى نحو 1.4 مليون برميل في اليوم بالمقارنة مع 2.2 مليون قبل الحرب.

المصدر : رويترز