العراق يناشد الشركات الكورية التريث لتسوية فواتيرها
آخر تحديث: 2003/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/14 هـ

العراق يناشد الشركات الكورية التريث لتسوية فواتيرها

ناشد وزير التجارة العراقي في الحكومة المؤقتة علي علاوي اليوم الخميس مقاولي البناء في كوريا الجنوبية أن يأخذوا في الاعتبار الأوضاع المالية المتردية للعراق، مؤكدا اهتمام بلاده بتسوية الفواتير القديمة لهم.

وكانت شركة هيونداي للهندسة والتشييد الكورية الجنوبية أعلنت هذا الأسبوع أنها سترفع دعوى قضائية أمام محكمة بريطانية لتحصيل 860 مليون دولار مستحقة على الحكومة العراقية.

وأشار علاوي إلى الحاجة لاعتبار تسوية الديون المستحقة أمرا ضروريا كشرط أولي للحصول على تمويل إضافي من القطاع الخاص. وأضاف أثناء زيارة لسول أن العراق يبدأ من الصفر وموارده المالية محدودة للغاية نتيجة عدة حروب.

وقال الوزير العراقي إن شركات البناء الكورية الجنوبية تحولت من الأعمال الكثيفة العمالة إلى عمليات أكثر تعقيدا تحقق قيمة مضافة أكبر وهي مؤهلة للمشاركة في مشروعات الإعمار الكبرى في العراق. وأشار إلى أن الأولوية في العقود الجديدة ستكون لشركات الإنشاء العراقية.

وترجع ديون العراق لهيونداي التي قد تصل إلى 1.1 مليار دولار مع إضافة الفوائد المستحقة إلى حرب الخليج عام 1991.

وقال متحدث باسم هيونداي إن اتفاقا أبرم قبل حرب الخليج 1991 لتشييد طرق ومنازل ومحطات طاقة بكلفة تصل إلى أربعة مليارات دولار يسمح للشركة الكورية بتسوية أي خلافات على السداد وفقا للقوانين البريطانية والأميركية.

وقدمت شركات كورية جنوبية -منها هيونداي للهندسة- عروضا للحصول على حصة من أعمال إعادة إعمار العراق التي تقدر قيمتها بنحو 75 مليار دولار.

المصدر : رويترز