أعلنت شركة هيونداي للهندسة والتشييد وهي أكبر شركة مقاولات في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء أنها سترفع قضية أمام محكمة بريطانية للحصول على مستحقات لها على الحكومة العراقية تصل إلى 860 مليون دولار.

وذكرت هيونداي في بيان صدر بالعاصمة الكورية الجنوبية سول أن الشركة سترفع قضية أمام محكمة في لندن وتطالب بتحويل القضية للحكومة العراقية وذلك حين تفتح السفارة العراقية في بريطانيا أبوابها وهو أمر متوقع في غضون هذا العام.

وأوضح البيان أن الاتفاق الموقع قبل حرب الخليج 1991 لتشييد طرق ومنازل ومحطات طاقة بتكلفة تصل إلى أربعة مليارات دولار يسمح لهيونداي بتسوية أي خلافات بشأن السداد وفقا للقوانين البريطانية والأميركية. وترجع الديون المتراكمة على العراق إلى حرب الخليج عام 1991 ويصل حجمها بعد إضافة الفوائد إلى 1.1 مليار دولار.

وأشار البيان إلى أن هيونداي فازت الأسبوع الماضي بقضية رفعتها ضد الحكومة العراقية أمام محكمة أميركية لتحصل على مبلغ 70 مليون دولار.

وتراجعت أسهم الشركة بأقصى نسبة مسموح بها يوميا وهي 15% لليوم الثاني على التوالي بعد أن قالت الشركة إن الديون تجاوزت الأصول بنسبة 74%.

وتتقدم شركات كورية جنوبية من بينها هيونداي للهندسة بعطاءات لاقتناص حصة من عمليات إعادة البناء في العراق التي تكلف 75 مليار دولار.

المصدر : رويترز