شهدت أسعار الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء انخفاضا حيث ساور المستثمرين خوف من أن يضر صعود اليورو بأرباح شركات التصدير مثل ديملر كرايزلر.

وانخفض سهم ديملر ما يصل 3.4% مع تراجع أسهم شركات صنع السيارات الأخرى والشركات الكيماوية، إذ هوى الدولار مقابل اليورو مع تجدد المخاوف بشأن مدى سرعة الانتعاش الاقتصادي للولايات المتحدة.

وعزا أولف موريتزن مدير الاستثمار في مؤسسة نوردانفست في هامبورغ تراجع الأسهم إلى الخوف المحض من أن يبقى الدولار ضعيفا الأمر الذي يعني تراجع صادرات المنتجات العالية الثمن من ألمانيا وفرنسا.

وسجل اليورو أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر مقابل الدولار اليوم الثلاثاء حوالي 1.18 دولار، ويتنبأ بعض المحللين الآن أن يصل إلى 1.30 دولار خلال الـ12 شهرا المقبلة. ويظهر هذا زيادة المنافسة التي تلقاها الشركات الأوروبية وتراجع أرباحها حينما يتم تحويل دخولها في الخارج إلى عملاتها المحلية.

وحققت الأسواق الأوروبية انتعاشا من مستوياتها المنخفضة المبكرة عقب تحول الأسهم في وول ستريت إلى الصعود مع انتظار المستثمرين في حذر موسم أرباح الربع الثالث الذي يبدأ بعد الإغلاق بنشر نتائج عملاق الألومنيوم ألكوا.

ومع إغلاق معظم البورصات الأوروبية الكبرى ماعدا فرانكفورت كان مؤشر فوتسي يوروتوب/ 300 منخفضا بنسبة 0.86% عند 889 نقطة. وهبط هذا المؤشر في وقت سابق بنسبة 1.42%. كما انخفض مؤشر دي جيه يوروستوكس/50 بنسبة 0.74% إلى 2479 نقطة.

أما في وول ستريت فقد قفز مؤشر داو جونز الصناعي 0.12% إلى 9606 نقاط وارتفع المؤشر المجمع لسوق ناسداك 0.27% إلى 1899 نقطة.

وفي بورصة لندن أغلق مؤشر فاينانشال تايمز/100 مستقرا اليوم الثلاثاء مع استعداد المستثمرين لموسم الإعلان عن نتائج أعمال الشركات الأميركية قريبا.

وصعد سهم شركة البث التلفزيوني جرانادا بعد أنباء اندماجها مع شركة كارلتون المنافسة فيما انخفض سهم سلسلة ماركس أند سبنسر لمتاجر التجزئة إثر إعلانها مبيعات بريطانية ضعيفة في الربع الثاني.

وساد جلسة التعامل الحديث عن تكهنات بشأن مستقبل نادي كرة القدم الإنجليزي مانشستر يونايتد الذي ارتفع سهمه 5.4% عقب أنباء أن شركة البث التلفزيوني للمشتركين "بي إس كيه واي بي" باعت حصتها وقدرها 10% في النادي.

وسجل سهم ماركس أند سبنسر انخفاضا بنسبة 3% بعد إعلان نمو مبيعاتها البريطانية في الربع الثاني بنسبة ضعيفة بلغت 0.6% جاءت أقل من توقعات معظم المحللين ودون مستوى الربع الأول.

المصدر : رويترز