رئيس الوزراء السنغافوري جو جوك تونغ يلقي خطابه أمام آسيان (فرنسية)

وضع وزراء دول جنوب شرق آسيا اليوم الاثنين اللمسات النهائية على خطة عمل لإقامة منطقة تجارة حرة عملاقة بحلول العام 2020 ستكون محور القمة السنوية التي تعقد هذا الأسبوع.

وأبلغ وزير التجارة والصناعة السنغافوري جورج يو الصحفيين عقب اجتماع وزراء التجارة من الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في منتجع بالي الإندونيسي "وضعنا اللمسات النهائية لتصبح الخطة جاهزة لزعمائنا".

وأكدت مسودة البيان الختامي الذي يصدره الزعماء في ختام قمتهم على الجهود المبذولة للإسراع بخطى الاندماج الاقتصادي.

لكن عددا من قادة دول الرابطة طالبوا بتسريع العمل من أجل إقامة هذه المنطقة التي ستسمى "أفتا"، معتبرين أن العام 2020 بعيد جدا. وأعرب رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا عن أمله في أن يرى منطقة التجارة الحرة لآسيان تقام في أقرب موعد.

وقال وزير التجارة والصناعة الإندونيسي ريني سواندي إن وزراء آسيان يوصون بالإسراع في خطي التكامل في 11 قطاعا اقتصاديا رئيسيا بحلول العام 2010 بدلا من 2020.

وكان الأمين العام للرابطة أونغ كنغ يونغ دعا أمس إلى تقديم التاريخ المستهدف لإقامة منطقة تجارة حرة ليتزامن مع الدعوة لإبرام اتفاقيات تجارة حرة مع الصين واليابان والهند بحلول العام 2017. وأضاف أنه سيطلب من الزعماء تقليص القيود التجارية غير التعريفة الجمركية في غضون عامين ومد المزايا الممنوحة في قطاع الصناعة التحويلية إلى الخدمات.

ويدرس قادة آسيان في القمة الإسراع بخطى إلغاء القيود على التجارة -سواء أكانت تعريفة أو غيرها- في المنطقة التي يبلغ تعداد سكانها 500 مليون نسمة وحجم تجارتها السنوية 720 مليار دولار.

وتتألف آسيان من عشر دول هي: بروناي وماليزيا وإندونيسيا وفيتنام وسنغافورة ولاوس وكمبوديا والفلبين وميانمار وتايلند.

المصدر : وكالات