رينو تنتج سيارة اقتصادية في إيران
أعلنت شركة رينو الفرنسية أنها وقعت أمس عقدا مع الهيئة الحكومية الإيرانية لصناعة السيارات ينص على إقامة مشروع مشترك أوائل العام المقبل.

وأوضحت رينو في بيان لها أنه "تبعا لتطورات السوق الإيرانية ستشكل وحدة تجميع تكمل لاحقا تحت إشراف الشركة المشتركة".

وأكدت الشركة الفرنسية أن سوق السيارات في إيران التي يبلغ عدد سكانها 67 مليون نسمة, يشهد نموا كبيرا منذ ثلاث سنوات. وقد يصل الطلب في السوق حسب تقديرات هذه السنة إلى 700 ألف سيارة.

ويهدف هذا العقد إلى إنتاج وتسويق سيارة اقتصادية تطورها (رينو) اعتبارا من 2006 في إيران, بقدرة إنتاجية حددت مبدئيا بمائتي ألف سيارة.

وتخصص (رينو) هذه السيارة المعروفة باسم (أكس 90) للأسواق الواقعة خارج أوروبا الغربية، وسيتم إنتاجها في دول أخرى أيضا من بينها رومانيا وروسيا والمغرب وكولومبيا.

وستملك (رينو) 51% من الشركة المشتركة في إيران بينما تبقى 49% منها للشركة الإيرانية (إيد كو) التي تضم الهيئة الإيرانية للتنمية والتجديد (إيدرو) وأكبر شركتين لإنتاج السيارات في إيران (إيران خودرو) و(سايبا).

وستنتج الشركتان الإيرانيتان بترخيص في مصانعهما سيارات (إكس 90) بقدرة إنتاجية حددت بمائة ألف لكل منهما. وسيتم تجميع السيارة من قطع مستوردة ومحلية تقدمها الشركة المشتركة.

ويندرج هذا الاتفاق في إطار إستراتيجية تطور دولية لـ"رينو" التي تعتزم إنتاج أكثر من 500 ألف سيارة من هذا الطراز سنويا في العالم بحلول العام 2010.

المصدر : الفرنسية