أوقفت كبريات شركات النفط الأميركية إكسون موبيل وشيفرون تكساس محادثات بشأن شراء حصة كبيرة في عملاقة النفط الروسي يوكوس بعد اعتقال المدير التنفيذي للشركة ميخائيل كودوركوفسكي.

وقالت صحيفة فاينانشال تايمز إن الشركتين الأميركيتين مازالتا مهتمتين بالعقد حيث ستواصلان البحث عن خيارات لإبرام اتفاق ولكنهما تنتظران قرارا بشأن احتجاز كودوركوفسكي.

وقال مصدر مطلع للصحيفة إن الاتفاق سيتم ولكن السؤال هو متى يتم ذلك.

وقد وصلت المحادثات بين شيفرون الأميركية الأقل حجما من إكسون موبايل أكبر شركة نفط عالمية ويوكوس الروسية إلى مرحلة أكثر تقدما من نظيرتها الأميركية.

وكانت إكسون موبايل تسعى للحصول على حصة أكثر من 40% من الشركة الروسية.

ومن المتوقع أن تهبط أسهم الشركة الروسية أكبر الشركات المنتجة للنفط في البلاد بنسبة 10% أو أكثر في البورصة الروسية اليوم.

واستبعد خبراء أن يتم عقد الاتفاق مع أي من الشركتين الأميركيتين.

وقال المحلل في بنك سوفلينك إنفستمنت أريك كروس إنه لا توجد شركة كبيرة يمكن تخاطر بشراء حصة في شركة في صراع مع الكرملين.

وقدرت ثروة كودوركوفسكي الشخصية بـ 8 مليارات دولار (6.7 مليارات يورو) والأمر الذي أثار غضب الكرملين هو تمويل كودوركوفسكي لأحزاب ليبرالية معارضة قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في السابع من كانون الأول المقبل.

المصدر : الفرنسية