مصر تحرر سوق الصرف والجنيه يهوي
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ

مصر تحرر سوق الصرف والجنيه يهوي

صراف يعد جنيهات من فئة الخمسين
قال متعاملون إن الجنيه المصري بدأ أول يوم من التعامل الحر بعد تعويمه اليوم الأربعاء بانخفاض بأكثر من 12% إذ جرت تعاملات عليه بأسعار بين 5.35 و5.40 جنيهات للدولار. وكان متعاملون توقعوا أن يبدأ الجنيه بسعر صرف يتراوح بين 5.28 و5.40 جنيهات للدولار.

وأفاد مصرفان فقط بأنهما أجريا صفقات بأسعار تراوحت بين 5.35 و5.40 جنيهات للدولار، لكن معظم البنوك قالت إنها لم تبرم بعد أي معاملات. وكانت أقل أسعار للعرض والطلب حددتها البنوك هي 5.28 و5.30 جنيهات للدولار. وقبل قرار التعويم كان أقل سعر صرف رسمي هو 4.6453 جنيهات للدولار وسعر السوق السوداء بين 5.30 و5.38 جنيهات.

وأعلنت الحكومة المصرية أمس الثلاثاء أنها ستسمح بتعويم الجنيه تعويما حرا اعتبارا من اليوم الأربعاء لتتخلى بذلك عن نظام الربط وتأخذ بنصيحة المحللين للمساعدة في حفز الاقتصاد الواهن.

وبينما سيؤدي هبوط الجنيه إلى رفع تكلفة الواردات ويسبب ضغوطا تضخمية يقول الاقتصاديين إن هذه العوامل ستجعل الاقتصاد المصري أكثر تنافسية وتشجع الاستثمار في أكبر دولة عربية.

ويطالب صندوق النقد الدولي مصر منذ مدة طويلة بتحرير السياسات الخاصة بسعر الصرف والإسراع بالإصلاحات الاقتصادية الداخلية في إطار الجهود الرامية إلى إنعاش الاقتصاد الذي يعاني من التباطؤ.

وقال ممثل صندوق النقد الدولي في القاهرة نديم الحق "إنه قرار جيد.. لقد جاء في وقته تماما.. ستكون له تأثيرات مفيدة".

المصدر : وكالات