البنك المركزي المصري يجري غدا تغييرا في اسعار الصرف .

القاهرة 28 يناير كانون الثاني /رويترز/ قال محافظ البنك المركزي المصري محمود ابو العيون اليوم الثلاثاء ان البنك سيبدا غدا الاربعاء العمل باسعار جديدة للصرف لكنه امتنع عن الخوض في اي تفاصيل بخصوص هذه الخطوة.

وقال ابو العيون للصحفيين ان العمل بالتغييرات سيبدا من غد. وسئل ان كان يشير الى تغيير في سعر الصرف الاجنبي فرد بالايجاب لكنه لم يقدم اي معلومات اخرى وقال ان التفاصيل ستعلن غدا.

وكان مندوبون في مؤتمر اقتصادي نقلوا عن ابو العيون ورئيس الوزراء عاطف عبيد قولهما في وقت سابق اليوم ان مصر ستحرر سعر الصرف اعتبارا من غد الاربعاء متخلية عن نظام الارتباط المحكوم وستسمح للبنوك بتحديد الاسعار بحرية.

ويطالب الاقتصاديون مصر منذ فترة طويلة بتحرير السياسات الخاصة بسعر الصرف. وسمح على مدى العامين الاخيرين لسعر الجنيه مقابل الدولار بالتحرك داخل نطاق حول سعر مركزي عدل عدة مرات.

ويسمح لسعر الجنيه حاليا بالتحرك داخل نطاق يزيد حده الاعلى ثلاثة في المئة عن سعر مركزي قدره 51ر4 جنيه للدولار ويقل حده الادنى ثلاثة في المئة عن هذا السعر. وتقل اسعار صرف الجنيه في السوق السوداء عن هذه المستويات كثيرا.

-
خفض قيمة الجنيه المصري
خفض قيمة الجنيه المصري
12/12/2001

المصدر : وكالات