أوبك تنأى بنفسها عن تصريحات سعودية بشأن الإنتاج
آخر تحديث: 2003/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/21 هـ

أوبك تنأى بنفسها عن تصريحات سعودية بشأن الإنتاج

ارتفعت أسعار النفط العالمية بعدما تراجعت أمس، مدعومة بتنامي وتيرة التصعيد العسكري في الخليج تمهيدا لحرب أنغلوأميركية محتملة ضد العراق. ويأتي هذا الارتفاع رغم تصدع إضراب فنزويلا المندلع منذ 52 يوما ورغم حديث السعودية عن إمكانية رفع إنتاج نفط أوبك.

ففي بورصة البترول الدولية بلندن ارتفع مزيج برنت خام القياس الأوروبي بشكل طفيف فبلغ 30.36 دولارا للبرميل، في حين ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف 14 سنتا إلى نحو 33 دولارا للبرميل.

السعودية والإنتاج

بندر بن سلطان
لكن مسؤولا في أوبك قال إن استعداد الرياض لزيادة إنتاج النفط مرة أخرى في مطلع الشهر المقبل لا يعكس سياسة المنظمة. يأتي هذا ردا على تصريحات السفير السعودي في واشنطن الأمير بندر بن سلطان التي قال فيها إن بلاده قد تسعى إلى زيادة جديدة في إنتاج أوبك في الأسابيع المقبلة لدفع الأسعار دون 28 دولارا.

وقال مسؤول المنظمة "هذا لا يعكس موقف أوبك. لقد قررنا لتونا رفع الإنتاج بدءا من أول فبراير" شباط المقبل. واتفقت أوبك قبل أسبوعين على رفع الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا لخفض الأسعار التي ارتفعت نتيجة تعطل إنتاج فنزويلا ومخاوف نشوب حرب في العراق.

دعوة إندونيسية
في غضون ذلك
دعا وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو أوبك إلى زيادة الإمدادات لكبح الأسعار. وأضاف أن بلاده تريد عودة أسعار نفط أوبك إلى النطاق السعري بين 22 و 28 دولارا للبرميل.

وتسير أحدث بيانات صادرة عن أوبك إلى أن سعر سلة خامات نفط المنظمة السبعة انخفض أمس الأربعاء إلى 30.89 دولارا للبرميل مقارنة مع 30.90 دولارا يوم الثلاثاء.

المصدر : وكالات