مخاوف الحرب تهوي بالدولار وتصعد بالذهب
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ

مخاوف الحرب تهوي بالدولار وتصعد بالذهب

اقترب اليورو من أعلى مستوى منذ ثلاث سنوات أمام الدولار في حين ارتفع أمام الجنيه الإسترليني لأعلى مستوى منذ ثلاث سنوات ونصف مع تراجع معنويات السوق تجاه العملة الأميركية وسط تصاعد قرع طبول الحرب في الإدارة الأميركية.

وفي مرحلة من مراحل التعامل اليوم بلغ اليورو 1.0744 دولار في حين بلغ في مقابل الجنيه الإسترليني 66.64 بنسا. وفي طوكيو قال متعاملون إن الدولار ظل تحت ضغط الين متأثرا بأجواء الحرب وبلغ في بداية التعامل 118.14 ينا. أما الإسترليني فصمد قرب أعلى مستوياته منذ ثلاث سنوات أمام الدولار.

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الثلاثاء إن الوقت ينفد أمام الرئيس العراقي صدام حسين لتفادي الحرب. كما قال نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج إن بدائل الحرب تنفد سريعا.

وعززت هذه التصريحات التوقعات بأن واشنطن عازمة على مهاجمة العراق بعد 27 من هذا الشهر وهو موعد رفع تقرير مفتشي الأسلحة في العراق إلى الأمم المتحدة. وأثر كل هذا بدوره في الدولار. وقال ماساميتشي كويكي المدير في مؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية "الموعد النهائي في 27 يناير/ كانون الثاني سيكون حدا فاصلا للسوق".

وقال كوسوكي هاناو رئيس مبيعات الصرف الأجنبي في رويال بنك أوف سكوتلند "الدولار مازال ضعيفا ومع اشتداد التوترات بسبب العراق فإن صعوده كان في أغلب الأحيان نتيجة عمليات شراء لأغراض المضاربة لأسباب فنية".

الذهب يصعد
وفي
لندن فتح الذهب في أوروبا على 360.15 دولارا للأوقية مسجلا أعلى مستوى منذ مارس/آذار 1997. وفي نيويورك أمس أغلق الذهب على 357.10 دولارا. وتعززت معنويات سوق الذهب بتأثير تحذير بوش للعراق، كما تعززت بسبب هبوط الدولار وارتفاع أسعار النفط أمس في نيويورك إلى 35 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات