بوش يستعد لإطلاق خطة خفض ضريبي لحفز الاقتصاد
آخر تحديث: 2003/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/29 هـ

بوش يستعد لإطلاق خطة خفض ضريبي لحفز الاقتصاد

بعد أسابيع من المشاورات المغلقة، اقترب الرئيس الأميركي جورج بوش ومستشاروه من وضع اللمسات الأخيرة على خطة إعفاء ضريبي بقيمة 300 مليار دولار بقصد تحفيز الاقتصاد المتردي.

ويتوقع أن تشمل الخطة -التي قالت المصادر إن بوش قد يعلنها أثناء زيارة يعتزم القيام بها إلى شيكاغو منتصف هذا الشهر- خفضا يصل إلى 50%, على الضرائب المفروضة على الأرباح التي توزعها الشركات على المساهمين.

وتسعى الإدارة إلى التعجيل بهذا الخطوة, لتبدأ هذا العام بدلا من العام المقبل. لكن أصحاب الدخول الكبيرة لن يتمتعوا بهذه التخفيضات, وسط خشية بوش من أن يتهمه الديمقراطيون بمحاباة الأغنياء.

الأولوية للبطالة
وقال بوش إن الأولوية القصوى يجب أن تكون تجديد إعانات البطالة, لأكثر من 750 ألف أميركي انتهت امتيازاتهم في 28 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كلير بيوكان "رغم أن الاقتصاد ينتعش إلا إن الرئيس لا يزال يشعر بالقلق من ألا يكون ينمو بالمعدل الذي يتعين أن ينمو به. إنه قلق على الباحثين عن عمل ويتطلع لوضع خطة لزيادة النمو وتوفير فرص العمل".

ومن المتوقع أن تعلن خطة بوش في منتصف يناير/ كانون الثاني, قبيل خطابه عن حالة الاتحاد الذي تقول مصادر مقربة من الإدارة إنه من المقرر أن يدلي به يوم 28 يناير/ كانون الثاني.

عين على الانتخابات
وجعل البيت الأبيض انعاش الاقتصاد على رأس أولوياته إلى جانب الأمن الداخلي. وقد تتوقف فرص إعادة انتخاب بوش عام 2004 على مدى نجاح خطته وفريقه الاقتصادي من دفع الاقتصاد للنمو.

وقد حذر بوش هذا الأسبوع من مخاطر تعرض بلاده لهجمات على غرار ما حدث في 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001, بقوله إن "هجوما إرهابيا كبيرا آخر قد يشل اقتصادنا".

ولم يبحث البيت الأبيض تفاصيل الخطة، لكن المصادر قالت إن العديد من مساعدي بوش يفضلون خفضا بنسبة 50% للضرائب على الأرباح التي توزعها الشركات. وهو ما يمكن أن تصل قيمته إلى زهاء 100 مليار دولار على مدى عشر سنوات.

ويقول رجال أعمال إن الخطة ستحفز الاقتصاد في الأجل القصير, لأنها تحقق زيادة في الدخل وتشجع الاستثمار في الأسهم. وحاليا تفرض ضريبة مزدوجة على دخل الشركات, مرة باعتباره دخلا وأخرى عندما توزع الشركات أرباحا نقدية على المساهمين.

المصدر : وكالات