احتجاجات الأسعار بإندونيسيا تستمر والحكومة تسعى للتهدئة
آخر تحديث: 2003/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/14 هـ

احتجاجات الأسعار بإندونيسيا تستمر والحكومة تسعى للتهدئة

شرطة مكافحة الشغب تتصدى لمتظاهرين إندونيسيين في العاصمة يطالبون الحكومة بالاستقالة بسبب زيادة الأسعار

واصل نشطاء إندونيسيون اليوم الخميس احتجاجات على زيادة أسعار خدمات المرافق الأساسية رغم مبادرة الحكومة لتأجيل الزيادة في رسوم الاتصالات الهاتفية على أمل امتصاص الغضب الشعبي. وبينما سار الآلاف في مظاهرات عبر البلاد أضرب بعض عمال النقل.

ولقيت الحكومة الساعية للحصول على ثلاثة مليارات دولار في اجتماع للدول المانحة الأسبوع القادم الدعم من البنك الدولي الذي يعد دعمه مسألة حيوية لفوز جاكرتا بما تسعى إليه. وقال أندرو ستير مسؤول البنك الدولي بإندونيسيا في مؤتمر صحفي إن رفع الأسعار ضروري لوقف الدعم الضخم الذي تتكبده الدولة.

مبادرة حكومية
وتشهد شوارع إندونيسيا -رابع أكبر دولة في العالم من حيث السكان- مظاهرات يومية منذ رفع أسعار الوقود والكهرباء وخدمات الهاتف بنسبة 15% في بداية العام، وهو ما حدا
بالحكومة إلى اقتراح إرجاء تطبيق زيادة الاتصالات لتهدئتهم وتهدئة برلمانيين غاضبين. ويخشى المتظاهرون أن تفاقم هذه الزيادات معدلات الفقر في البلاد.

وتتعامل الحكومة بقدر من الصبر مع الزيادة في الأسعار في وقت لا تزال تتذكر فيه الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت عام 1998 بسبب زيادة مماثلة ساهمت في إسقاط الرئيس سوهارتو بعد حكم استمر 32 عاما. وإبان تلك السنوات كانت الحكومة تدعم الخدمات الأساسية.

واستولى الطلاب اليوم الخميس في إحدى مدن سومطرة على شاحنات بنزين وأضرب أكثر من مائة سائق حافلة ركاب في يوجيكارتا بجزيرة جاوا في وسط البلاد قائلين إنه يتعين على الحكومة مراجعة الزيادة في أسعار الوقود بدلا من رسوم الاتصالات الهاتفية.

وجاءت الاحتجاجات قبل أيام من الموعد المقرر أن يبحث فيه مانحون دوليون منح إندونيسيا ما بين 2.4 و2.8 مليار دولار لمساعدتها على وضع اقتصادها المتعثر على أسس قوية ووسط زيارة يقوم بها وفد رفيع المستوى من صندوق النقد الدولي لمراجعة الإصلاحات الاقتصادية بإندونيسيا. وهاجم بعض المتظاهرين صندوق النقد الذي يدعو لبرنامج دعم يقدمه لجاكرتا قدره خمسة مليارات دولار إلى تقليص الدعم الحكومي.

المصدر : رويترز