أعلنت المفوضية الأوروبية أن صعود العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) في أسواق العملات هبط بالقدرات التنافسية لمنطقة اليورو بنحو 1% في الربع الأخير من سنة 2002 حتى قبل أن تقفز تلك العملة إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام قرب 1.06 دولار.

إلا أن المفوضية التي تشكل الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي قالت إن بإمكان اقتصاد منطقة اليورو مواجهة خسارة قدراته التنافسية وإن سعر صرف اليورو صار يتمتع بقيمة ملائمة بصورة أكبر مما كان عليه الحال في السابق.

وقال جيراسيموس توماس المتحدث باسم المفوضية والمختص بالشؤون الاقتصادية "يعكس اليورو في الوقت الراهن المعطيات الاقتصادية الجوهرية بصورة أفضل مما كان عليه الحال قبل سنة". وتابع "من الممكن أن يستوعب اقتصاد اليورو تلك الخسارة التي منيت بها قدراته التنافسية".

وأظهرت بيانات المفوضية الأوروبية بشأن القدرات التنافسية لمنطقة اليورو أن اليورو قفز بنسبة 2.5% تقريبا أمام سلة من العملات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من سنة 2002.

وواصل اليورو صعوده منذ ذلك الحين ليصل مجددا إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام أمام الدولار وإلى أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام ونصف العام فوق مستوى 0.66 بنس أمام الجنيه الإسترليني.

المصدر : وكالات