تراجع برنت وسط مخاوف من احتمال ضرب العراق
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ

تراجع برنت وسط مخاوف من احتمال ضرب العراق

شهد مزيج برنت خام القياس الأوروبي تراجعا طفيفا في التعاملات المبكرة الجمعة في عملية تصحيح بعد ارتفاعاته الكبيرة السابقة, غير أن متعاملين في سوق النفط الأوروبية يخشون من أن يعني هذا الانخفاض أن الولايات المتحدة اقتربت من شن الحرب المحتملة على العراق.

فقد سجل برنت في عقود فبراير/ شباط 29.60 دولارا بانخفاض قدره أربعة سنتات, كما انخفض الخام الأميركي الخفيف على نظام أكسيس للتعاملات الإلكترونية ستة سنتات أيضا إلى 31.93 دولارا. في حين ارتفع سعر السولار في عقود يناير/ كانون الثاني 4.25 دولارات إلى 260.25 دولارا للطن ليلحق بارتفاعات سعر الخام الخميس.

ويقول المتعاملون إن السوق قد تتراجع في التعاملات المبكرة لكنها ستظل مدعومة بشكل عام إذ ارتفع سعر برنت في عقود فبراير/ شباط 88 سنتا الخميس بعد أن أبلغ هانز بليكس كبير مفتشي الأمم المتحدة عن الأسلحة في العراق الصحفيين بأن ملف العراق عن أسلحته الذي يقع في 12 ألف صفحة "لم يورد إجابات على أسئلة كثيرة".

ومما زاد من دعم السوق الإضراب المستمر منذ 40 يوما في فنزويلا خامس أكبر منتج للنفط مما اضطرها لخفض صادراتها بنسبة 80% تقريبا.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) اجتماعا طارئا الأحد للاتفاق على زيادة الإنتاج لتعويض نقص الإمدادات بسبب إضراب فنزويلا. وكان رئيس منظمة أوبك عبد الله العطية قال إن أي زيادة يتفق عليها في الإنتاج ستسري مطلع فبراير/شباط المقبل وإنها ستلغى بمجرد استئناف الصادرات الفنزويلية.

المصدر : وكالات