قالت وسائل الإعلام اليابانية إن طوكيو قد تبدأ مباحثات مع دول رابطة جنوب شرق آسيا للتعاون الإقليمي "آسيان" بشأن تعاون اقتصادي أوسع يشمل إقامة منطقة للتجارة الحرة في العام القادم.

واقترحت اليابان في وقت سابق هذا العام إقامة هذه الشراكة مع آسيان، فيما نظر إليه على نطاق واسع على أنه يهدف إلى إبقاء نفوذ الصين في المنطقة قيد السيطرة. ووافقت الصين العام الماضي على إقامة منطقة للتجارة الحرة مع دول آسيان خلال عشر سنوات.

وقال تقرير أعده فريق خبراء من اليابان وآسيان إن لجنة ستشكل لوضع إطار وخطط هذه الشراكة بحلول خريف 2003، وأضاف أنه في حال إقرار هذا خلال قمة آسيان واليابان المقررة أواخر العام القادم فإنه سيتسنى عندئذ بدء المفاوضات الرسمية. وسيرفع التقرير إلى اجتماع وزراء مالية آسيان واليابان في بروناي.

وتسعى طوكيو لإقامة علاقات أوثق مع دول جنوب شرق آسيا لموازنة تنامي النفوذ الصيني في المنطقة مع التركيز على شراكة اقتصادية شاملة، غير أن ثمة عقبات كثيرة تعترض إبرام اتفاق للتجارة الحرة وهو ما يلقى معارضة شديدة من قطاعات يابانية تتمتع بالحماية مثل القطاع الزراعي.

ولم تبرم اليابان حتى الآن سوى اتفاق واحد للتجارة الحرة مع سنغافورة عضو آسيان، وهي ليست مصدرا كبيرا للسلع الزراعية. وتضم آسيان في عضويتها إضافة إلى سنغافورة كلا من بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وتايلند وفيتنام.

المصدر : رويترز