قالت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إن اقتصاد منطقة اليورو نما في الربع الثاني من العام 0.3% وتوقعت أن يظل النمو ضعيفا حتى نهاية العام مخفضة توقعاتها للنمو في الربع الثالث بحدة. وجاء معدل نمو إجمالي الناتج المحلي في الربع الثاني عند الحد الأدنى لتوقعات اللجنة بين 0.3% و0.6%.

وقالت اللجنة إنها تتوقع نموا أقل من المقدر بأن يراوح بين 0.6% و0.9% في الربع الثالث. وتوقعت كذلك أن يراوح معدل النمو في الربع الأخير من العام بين 0.3% و0.6%.

وأكدت هذه البيانات قتامة الاتجاهات الاقتصادية لمنطقة اليورو في الوقت الذي يجتمع فيه وزراء مالية الاتحاد في كوبنهاغن وفي حين تجاهد بعض الدول الأعضاء ومنها ألمانيا وإيطاليا وفرنسا للوفاء بالمستويات المستهدفة لعجز الميزانية.

وقالت اللجنة في بيان "سبب هذا التعديل بالخفض هو تراجع عدة مؤشرات... منذ الربع الثاني من عام 2002". وأضاف البيان "على العكس من ذلك الأوضاع النقدية قوية". وتابع أن المؤشرات التي تسببت في الخفض تشمل مؤشرات الثقة في قطاعات التجزئة والإنشاءات.

وقال وزير المالية البلجيكي ديديير رندرز إنه من المرجح أن يكون النمو الاقتصادي للعام الجاري أقرب إلى 1% منه إلى 1.4%.

المصدر : وكالات