هورست كويلر (يمين) يتحدث لرئيس البنك الدولي
قال رئيس صندوق النقد الدولي هورست كويلر في ختام اجتماعات الصندوق والبنك الدوليين إن الانتعاش الاقتصادي العالمي في مساره. وأضاف في مؤتمر صحفي بعد الاجتماعات، التي ركزت على الحاجة إلى استعادة الثقة بعد خسائر أسواق الأسهم في جميع أرجاء العالم، أن المشاركين أبدوا "نوعا من الثقة الواقعية في الاقتصاد العالمي".

وتأتي أقوال كويلر هذه بعد إبدائه في وقت سابق تفاؤلا حذرا بشأن التوقعات المستقبلية للاقتصاد العالمي وذلك في كلمة أمام المشاركين في الاجتماعات.

وقال كويلر "ينبغي أن يكون تعزيز الاقتصاد العالمي همنا الأول. من الواضح أن هناك العديد من المخاطر والشكوك. ولكن يجب أن نحذر من التشاؤم المفرط إذ لاتزال هناك أسباب جيدة تدعونا لتوقع استمرار النمو".

وحث كويلر الدول الغنية على لعب دور قيادي في دعم التوقعات الاقتصادية العالمية واستغلال السياسة النقدية "كخط دفاع أول طالما ظلت توقعات التضخم ضعيفة".

ويمثل الركود الذي تعاني منه اليابان أحد المخاطر التي تحيق بمستقبل الاقتصاد العالمي، لكن كويلر أبدى ارتياحه للقرار الذي اتخذه بنك اليابان المركزي بشراء أسهم من البنوك المتعثرة لإعطاء دفعة لعمليات الإقراض وتوفير حماية من الانكماش.

وقال كويلر "بعد هذا التوضيح من بنك اليابان المركزي أصبحت أكثر تفاؤلا بشأن قراره شراء أسهم لأنني بت أرى أنه جزء من مجموعة تدابير أشمل". وقد وصف كويلر الاجتماعات التي انعقدت في واشنطن لمدة خمسة أيام بأنها كانت "بناءة وناجحة".

المصدر : وكالات