صفقات نفطية مباشرة بين العراق وشركات إسبانية
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ

صفقات نفطية مباشرة بين العراق وشركات إسبانية

قال مصدر في شركة سيبسا الإسبانية للنفط إن الشركة وقعت لأول مرة منذ عامين عقدا لشراء النفط الخام مباشرة من العراق. وأضاف المصدر أن الشركة ستشتري مليوني برميل من النفط العراقي في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" المبرم مع الأمم المتحدة، وأن مسؤولا بالشركة توجه قبل أيام إلى بغداد لتوقيع العقد.

ووفقا لتقارير إعلامية إسبانية تعاقدت شركة نفط إسبانية أخرى هي شركة ريبسول على شراء أربعة ملايين برميل نفط من العراق. ولم يصدر بعد أي تعليق من ريبسول على هذه الأنباء. وستتسلم سيبسا التي تمتلك شركة توتال فينا إلف الفرنسية 45% منها مع شركة ريبسول، النفط خلال الشهرين القادمين.

وقالت مصادر في وقت سابق إن بغداد أبلغت عددا من شركات النفط الدولية الأسبوع الماضي أنها ألغت رسما إضافيا كانت تفرضه على مبيعات النفط، ودعتها لأول مرة منذ عامين لشراء النفط منها مباشرة. ويجب أن تقر الأمم المتحدة جميع عقود مبيعات النفط.

ورغم أن كميات النفط المتفق عليها صغيرة، إلا أن العودة إلى عمليات الشراء المباشر تمثل تطورا هاما في وقت يسعى فيه الرئيس الأميركي جورج بوش لإقناع الكونغرس والأمم المتحدة باستخدام القوة ضد العراق إن لم يف بمطالب نزع السلاح.

وكانت شركات النفط الكبرى قد توقفت عن التعامل بشكل مباشر مع بغداد بعد أن فرض العراق الرسم الإضافي على نفطه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2000.

المصدر : رويترز