قفزة كبيرة في مبيعات النفط العراقية
آخر تحديث: 2002/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/17 هـ

قفزة كبيرة في مبيعات النفط العراقية

قالت مصادر تجارية إن صادرات النفط العراقية التي تشرف عليها الأمم المتحدة قفزت متجاوزة مليوني برميل يوميا في الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ أربعة أشهر بعد أن ألغت بغداد رسما إضافيا على المبيعات الخام.

وبعد أسابيع ظلت فيها الصادرات أقل من نصف طاقة التصدير العراقية البالغة 2.2 مليون برميل في اليوم يتوقع أن تظل الصادرات قرب مليوني برميل في اليوم هذا الأسبوع وربما لفترة أطول مع استئناف شركات النفط الكبرى شراء الخام مباشرة من العراق للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين.

وقالت المصادر إن صادرات النفط في الأسبوع الذي انتهى يوم 20 سبتمبر/أيلول قفزت إلى 2.086 مليون برميل في اليوم لتسجل بذلك أعلى مستوى أسبوعي منذ أواخر مايو/أيار الماضي. وأظهرت بيانات الأمم المتحدة أن صادرات الأسبوع السابق بلغت 914 ألف برميل في اليوم.

ومن المتوقع أن تظل الصادرات أعلى من مليوني برميل يوميا هذا الأسبوع إذ أن جدول عمليات الشحن يشمل حتى الآن 14 مليون برميل.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية خففت بغداد مطالبتها بالرسم الإضافي الذي يحول مباشرة إلى بغداد خارج برنامج النفط مقابل الغذاء مما دفع شركات أميركية وبريطانية كبرى إلى استئناف شراء النفط مباشرة من بغداد.

ولتأكيد إلغاء الرسم دعا العراق شركات أوروبية عدا البريطانية منها لتوقيع اتفاقيات مباشرة لشراء النفط وذلك للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2000 عندما بدأ تطبيق الرسم الإضافي للمرة الأولى. وقد أبرمت بالفعل عقود جديدة مع توتال فينا إلف الفرنسية وإيني الإيطالية لكن الأمم المتحدة لم تعتمدها إلا في أواخر الأسبوع الماضي ولم يبدأ بعد تنفيذ أي منها.

ويتوقع تجار النفط أن ترتفع الصادرات لكنهم يتشككون في استمرار تدفقها بمعدلات عالية ما دامت الولايات المتحدة وبريطانيا تصران على سياسة تسعير النفط العراقي بأثر رجعي بحجة أن هذا الأسلوب يمنع العراق من تحصيل الرسم الإضافي.

المصدر : رويترز