خطة كورية لخفض الاعتماد على نفط الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ

خطة كورية لخفض الاعتماد على نفط الشرق الأوسط

مصنع شركة بوهانغ للحديد والصلب في كوريا الجنوبية
أعلنت كوريا الجنوبية خططا شاملة طويلة الأجل تستهدف تطبيقها لتقليص اعتمادها على نفط الشرق الأوسط وزيادة استخدام الغاز الطبيعي لمواكبة التغيرات في الأسواق العالمية.

وقالت بيان وزارة الطاقة إن سول رابع أكبر مستورد للنفط في العالم تعتزم بحلول عام 2010 الاعتماد بدرجة أقل على نفط الشرق الأوسط وخفض حصة النفط في موارد الطاقة, وزيادة استخدام الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة البديلة الأخرى.

وتستورد كوريا الجنوبية كل احتياجاتها من النفط والغاز بما جعلها عرضة للتأثر بتقلبات الأسعار العالمية التي تجاوزت 30 دولارا للبرميل أواخر أغسطس/آب بفعل المخاوف من هجوم أميركي على العراق.

وتهدف إلى خفض اعتمادها على نفط الشرق الأوسط إلى 65% عام 2010 مقارنة مع 77% العام الماضي. كما تخطط سول لخفض حصة النفط من استهلاكها من الطاقة إلى 46.9% عام 2010 بدلا من 50.6% العام الماضي.

وفي وقت سابق قالت كوريا الجنوبية إن من المتوقع أن يتباطأ نمو الطلب على النفط إلى 1.4% في المتوسط سنويا خلال السنوات الأربع المقبلة بالمقارنة مع نمو سنوي بلغ 7.6% في المتوسط بالتسعينات. وتوقعت أن يبلغ الطلب المحلي 802 مليون برميل عام 2006 ارتفاعا من 759 مليونا هذا العام.

وتعتزم سول تشجيع زيادة استخدام الغاز الطبيعي المسال الذي يتوقع أن ينمو بنسبة 39% ليصل إلى 21.7 مليون طن عام 2010 مقارنة مع 15.6 مليون طن العام الماضي. ولهذا الغرض تنوي الحكومة زيادة طاقة تخزين الغاز المسال إلى 6.1 ملايين كيلولتر عام 2010 بدلا من 2.3 مليون العام الماضي.

المصدر : رويترز