ليبيا تجدد اتفاقا لتزويد زيمبابوي بالنفط
آخر تحديث: 2002/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/5 هـ

ليبيا تجدد اتفاقا لتزويد زيمبابوي بالنفط

ذكرت وسائل إعلام محلية أن زيمبابوي جددت اتفاق وقود حجمه 360 مليون دولار مع ليبيا تقوم الأخيرة بمقتضاه بتزويد زيمبابوي بنحو 70% من حاجاتها من الوقود سنويا.

وقالت صحيفة هيرالد الرسمية "ستواصل زيمبابوي تلقي الوقود من ليبيا لمدة سنة أخرى في أعقاب توقيع اتفاق تجارة واستثمار وإمداد بالوقود بين البلدين". ورأس الرئيس روبرت موغابي وفدا رسميا رفيع المستوى خلال عطلة نهاية الأسبوع لليبيا التي زودت زيمبابوي بأغلب حاجاتها من الطاقة على مدار العامين الماضيين.

وتسبب نقص حاد في العملات الأجنبية في اضطراب الإمدادات في تلك الدولة الواقعة في جنوب القارة الأفريقية منذ عام 1999. وأعلنت محطات خدمة عديدة في العاصمة هراري خلال هذا الأسبوع أنه لا يوجد لديها سوى إمدادات محدودة من البنزين ووقود الديزل، مما أسفر عن تكدس طوابير طويلة من سائقي السيارات وهي صورة متكررة على مدار السنوات الثلاث الماضية.

إلا أن الإذاعة الرسمية نقلت عن وزير الطاقة تأكيده أن الدولة ستتمتع بإمدادات كافية في أعقاب الصفقة الليبية. وقالت المحطة "ستضمن الوزارة وشركة زيمبابوي الوطنية للنفط أيضا العمل بشأن ترتيبات تمويلية أخرى ستضمن هي الأخرى حصول البلاد على إمدادات الوقود خلال المستقبل المنظور".

وذكرت صحيفة هيرالد أنه بالإضافة إلى الإمداد بالوقود فإن ليبيا ستستثمر أيضا في قطاعات التعدين والسياحة والزراعة في زيمبابوي وفي تطوير البنية الأساسية في صناعة النفط، في حين ستقوم زيمبابوي بتصدير اللحوم والفواكه والتبغ لليبيا.

وتعاني زيمبابوي من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها يعزوها كثير من الناس إلى سوء إدارة موغابي منذ تولى السلطة عند استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1980.

المصدر : رويترز