غيرهارد شرودر
أعلن وزير المالية الألماني هانز إيشل أن أي حرب على العراق قد تعرض للخطر الانتعاش الهش لأكبر اقتصاد في أوروبا بتسببها في "انفجار" محتمل في أسعار النفط.

وبينما لم يتبق على الانتخابات العامة الألمانية سوى عشرة أيام وجه المستشار الألماني غيرهارد شرودر انتقادات لاذعة متزايدة للسياسة الأميركية بشأن العراق، ويعود إلى تلك الانتقادات الفضل في مساعدة حزبه الاشتراكي الديمقراطي في اللحاق بالمحافظين المعارضين في استطلاعات الرأي العام.

وقال إيشل للبرلمان خلال مناقشة مسودة الموازنة العامة للدولة عن سنة 2003 إن الفيضانات التي اجتاحت ألمانيا الشهر الماضي ألحقت الضرر بالمعنويات الاقتصادية في المناطق المتضررة، إلا أنه من المنتظر أن تحول مساعدات قيمتها الإجمالية عشرة مليارات يورو دون تدهور الأداء الاقتصادي في تلك المناطق.

وقال الوزير المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي للبرلمان "لن يتعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر إلا إذا تصاعد الصراع بشأن العراق، إذ أنه من المحتمل أن تنفجر أسعار النفط وأن يقلب هذا الأمر خططا كثيرة رأسا على عقب، وستسعى الحكومة الاتحادية لمنع الأمور من أن تصل إلى هذا الحد".

وأعرب شرودر مرارا عن مخاوفه بشأن المخاطر الاقتصادية والسياسية والأمنية التي ينطوي عليها أي هجوم أميركي على العراق.

المصدر : وكالات