ارتفاع البطالة في ألمانيا يوجه ضربة جديدة لشرودر
آخر تحديث: 2002/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/29 هـ

ارتفاع البطالة في ألمانيا يوجه ضربة جديدة لشرودر

غيرهارد شرودر
تجاوز حجم البطالة الذي يتسم بحساسية سياسية كبيرة في ألمانيا مستوى أربعة ملايين عاطل, وذلك قبل ستة أسابيع فقط من موعد الانتخابات العامة التي يأمل من خلالها المستشار الألماني غيرهارد شرودر إعادة انتخابه.

وقال مكتب العمل الاتحادي الألماني إن الرقم غير المعدل للعاطلين عن العمل ارتفع إلى 4.047 ملايين مقابل 3.954 ملايين في يونيو/ حزيران الماضي، وأضاف أن النمو الاقتصادي أضعف من أن يساعد على إنعاش سوق العمل.

وأوضح رئيس مكتب العمل الاتحادي في ألمانيا فلوريان جيرستر في مؤتمر صحفي إن من المرجح الآن أن يصل متوسط عدد العاطلين هذا العام إلى أربعة ملايين وإن المكتب سيحتاج مبلغ 3.5 مليارات يورو على الأقل من الحكومة للمساعدة في موازنة حساباته.

وقد وضعت الحكومة الألمانية ميزانية عام 2002 على افتراض أن متوسط عدد العاطلين سيبلغ 3.89 ملايين وأنها ستحتاج لتزويد مكتب العمل بملياري يورو فقط.

وكان عدد العاطلين عن العمل قبيل الانتخابات العامة الألمانية الأخيرة التي فاز فيها شرودر على المستشار المحافظ هيلموت كول قد بلغ 4.135 ملايين.

وسترفع الأموال الإضافية التي يحتاجها المكتب الآن عجز الميزانية الذي يقترب بالفعل من الحد الأقصى وهو 3% من إجمالي الناتج المحلي حسبما تنص عليه معاهدة ماستريخت للاتحاد الأوروبي.

يذكر أن شرودر أعلن عام 1998 إن حكومته لن تكون جديرة بإعادة انتخابها إذا لم تنجح في خفض صفوف العاطلين عن العمل بشكل ملموس، وهو تصريح عاد الآن ليطارده قبيل الانتخابات العامة المزمع إجراؤها يوم 22 سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : رويترز