أمين عام أوبك ألفارو سيلفا
قال الأمين العام لمنظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) ألفارو سيلفا إن منتجي النفط يمدون السوق الآن بمعروض نفطي كاف لتلبية الطلب العالمي. وصرح سيلفا بذلك قبل اجتماع المنظمة يوم 19 سبتمبر/أيلول لتحديد سياستها الإنتاجية للربع الأخير من العام وما إذا كان ينبغي تخفيف القيود المفروضة على الإنتاج.

وشهدت أسعار النفط اليوم تراجعا وسط إقبال التجار على البيع لجني الأرباح جراء ارتفاع في الأيام الماضية. وعزا سيلفا ارتفاع أسعار النفط إلى مخاوف السوق من هجوم أميركي على العراق، وقال إن دور أوبك هو المحافظة على استقرار السوق في أوقات الحرب والسلام.

ورفض سيلفا أن يقول ما إذا كانت أوبك سترفع الحصص الإنتاجية من مستوياتها الحالية وهي الأقل حتى عقد اجتماع يوم 19 سبتمبر/أيلول في اليابان. غير أنه قال إن الإنتاج سيكون مرتبطا بالطلب الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالانتعاش الاقتصادي.

وأضاف متحدثا للصحفيين على هامش قمة الأرض في جوهانسبرغ "سيعتمد هذا اعتمادا كبيرا على الاقتصاد العالمي الذي يبدو أنه يتباطأ". وكان وزراء في أوبك قالوا إنهم لا يرون حاجة إلى زيادة الإنتاج في سبتمبر/أيلول لكن مصدرا خليجيا قال إن السوق تتطلب مزيدا من المعروض من النفط الخام.

ووصف سيلفا الوضع الحالي للمعروض بأنه "مريح"، ورغم التجاوزات الكبيرة لحصص الإنتاج الرسمية قال إن التزام أعضاء أوبك بالحصص "معقول". وأضاف سيلفا -وهو وزير سابق للنفط في فنزويلا- أنه لا يشعر بالقلق من الأسعار الحالية للنفط التي قفزت نحو 30% منذ بداية العام.

وبلغ متوسط سلة نفوط أوبك الخميس الماضي 26.53 دولارا للبرميل وهو رقم لا يقل كثيرا عن السقف الأعلى لنطاق الأسعار الذي حددته أوبك بين 22 و28 دولارا. وقال سيلفا إن "الأسعار في داخل النطاق السعري ولا يساورنا قلق في هذا الشأن".

المصدر : وكالات