الاقتصاد الأميركي تباطأ رغم التفاؤل في الربع الثاني
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ

الاقتصاد الأميركي تباطأ رغم التفاؤل في الربع الثاني

متعاملون في بورصة شيكاغو (أرشيف)
قال تقرير حكومي اليوم إن الاقتصاد الأميركي تباطأ بشدة في الربع الثاني من العام الحالي، كما أبان أن إجمالي عدد الطلبات الجديدة للاستفادة من إعانات البطالة في الولايات المتحدة ارتفع ارتفاعا مفاجئا للأسبوع الثالث على التوالي، وأدت تلك البيانات الحكومية إلى افتتاح أسواق الأسهم الأميركية على انخفاض.

فقد أعلنت وزارة التجارة الأميركية أن الناتج المحلي الإجمالي وهو أوسع مقياس للسلع والخدمات المنتجة داخل الولايات المتحدة ارتفع بمعدل سنوي بلغ 1.1%، وهو ما يمثل تباطؤا ملموسا مقارنة بالنمو الذي سجله الناتج في الربع الأول وبلغ حسب الإحصاءات الحكومية 5%.

ويشير التقرير الحكومي إلى علامات على أن الشركات الأميركية تمكنت من الصمود أمام الركود، فقد ارتفعت أرباح الشركات بعد خصم الضرائب للربع الثاني على التوالي بنسبة 1.7% بعد ارتفاعها بنسبة 2% في الربع الأول من العام.

وأعلنت الحكومة الأميركية أيضا أن إجمالي عدد الطلبات الجديدة للاستفادة من إعانات البطالة في الولايات المتحدة ارتفع ارتفاعا مفاجئا للأسبوع الثالث على التوالي، وهو الأمر الذي يعود في جانب محدود منه إلى تسريحات للعاملين في قطاع صناعة السيارات.

وفاق عدد الطلبات المبدئية للاستفادة من إعانات البطالة التي تعتبر مؤشرا تقريبيا على أداء سوق العمل وعلى وتيرة تسريحات العمالة في الشركات مستوى 400 ألف طلب لأول مرة منذ مطلع يوليو/تموز الماضي.

فقد قفز عدد الطلبات بمقدار 8 آلاف طلب ليرتفع إلى 403 آلاف طلب في الأسبوع المنتهي يوم 24 أغسطس/آب الجاري مقارنة بـ 395 ألف طلب في الأسبوع الذي سبقه. وتخالف تلك الزيادة توقعات وول ستريت التي تكهنت بتراجع تلك الطلبات إلى 387 ألفا.

تثير تلك الزيادة التي رفعت أسعار سندات الخزانة الأميركية مخاوف بشأن عافية سوق العمل، وقال متحدث باسم وزارة العمل إن استمرار التسريحات في قطاع السيارات من الأسبوع السابق تفسر هذه الزيادة المفاجئة في تلك الطلبات إضافة إلى عدد محدود من العوامل الاستثنائية.

وأدت تلك البيانات إلى افتتاح الأسهم الأميركية منخفضة في وول ستريت اليوم، فقد أغلق مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية منخفضا 122.28 نقطة ليصل إلى 8571.81 نقطة، كما انخفض مؤشر ناسداك الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 16.28 نقطة ليصل إلى 1298.1 نقطة.

المصدر : رويترز