الاتحاد الأوروبي يرفض تعديل اتفاقية الاستقرار المالي
آخر تحديث: 2002/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/18 هـ

الاتحاد الأوروبي يرفض تعديل اتفاقية الاستقرار المالي

قالت المفوضية الأوروبية التي تلقت نداءات من إيطاليا بإدخال تعديلات على اتفاقية الاستقرار المالي الخاصة بعجز ميزانيات الدول الأعضاء إنه لا نية لتغيير الاتفاق. في غضون ذلك حثت المفوضية فرنسا على الالتزام بسقف العجز في ميزانيتها وذلك بعد يوم من تصريح لرئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رفران أبدى فيه شكوكا في قدرة بلاده على تحقيق نمو اقتصادي بنسبة3%.

غير أن جوناثان فول كبير المتحدثين باسم المفوضية وهي اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي أضاف أن المفوضية تصغي لأي دولة عضو حينما تقدم مقترحات بشأن الاتفاقية. وقال في مؤتمر صحفي "ليس متصورا بالقطع إجراء أي تعديل في اتفاقية الاستقرار المالي لكن إذا تقدمت دولة عضو على مستوى رفيع بمقترحات فإن المفوضية تهتم بها وتستمع".

وقال فيتو تنزي نائب وزير المالية الإيطالي في مقابلة صحفية نشرت اليوم إن الحكومة الإيطالية ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي يناقشون إمكانية إدخال "تعديلات هامشية" على اتفاق الاستقرار المالي للاتحاد لإضفاء مزيد من المرونة عليه.

ويقضي الاتفاق بأن تبقي حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العجز في ميزانياتها في حدود 3% من إجمالي الناتج المحلي وأن تحقق توازن حساباتها بحلول عام 2004.

وكان مسؤولون إيطاليون قد دأبوا على انتقاد الاتفاق الذي يهدف إلى ضمان ألا يخرج عجز ميزانيات الدول الأعضاء عن نطاق السيطرة قائلين إن ثمة حاجة إلى مزيد من المرونة لتحفيز اقتصاد القارة الراكد.

المصدر : وكالات