قال عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي نيكولاس غارغاناس إنه يتوقع أن يرتفع سعر صرف اليورو مقابل الدولار لأن أسس الاقتصاد الكلي في الاتحاد الأوروبي أقوى منها في الولايات المتحدة.

وأضاف غارغاناس الذي يشغل أيضا منصب محافظ البنك المركزي اليوناني في مقابلة مع صحيفة صنداي كاثيميريني اليونانية أنه إذا تمكن الاقتصاد الأميركي من الحفاظ على ارتفاع كل من معدلات الإنتاجية والنمو الاقتصادي كما كان الحال في الماضي فسيمكن عندئذ للدولار أن يحتفظ بمستوياته الحالية. وقال "إلا أن المؤشرات تظهر عدم إمكان تحقيق هذا الأمر ومن ثم أقول إن النتيجة ستتمثل في تراجع الدولار وارتفاع اليورو".

وفي الوقت ذاته حذر غارغاناس من ضغوط تضخمية محتملة في منطقة اليورو -التي تضم في عضويتها 12 دولة- بسبب ارتفاع تكاليف العمالة وزيادة المعروض النقدي.

المصدر : رويترز