شرودر يتفقد إحدى المناطق المتضررة من الفيضانات

قال المستشار الألماني غيرهارد شرودر إن حكومته سترجئ خططا لخفض ضريبة الدخل في يناير/ كانون الثاني المقبل من أجل توفير أموال لعمليات إعادة الإعمار بعد الفيضانات المدمرة التي تعرض لها شرق البلاد خلال الشهر الجاري.

والخفض الضريبي الذي تصل قيمته إلى 6.9 مليارات يورو (6.8 مليارات دولار) هو المرحلة الثانية من برنامج للإصلاح الضريبي يمثل أساس السياسة الاقتصادية لحكومة شرودر بعد أربع سنوات قضتها في السلطة.

لكن شرودر قال إن إرجاء خفض الضرائب سيكون من أجل المساعدة في إنشاء صندوق للتضامن بعد كارثة الفيضانات وهو صندوق سيوفر المال لإصلاح ما دمرته الفيضانات دون إثقال كاهل الاقتصاد. وقال مصدر حكومي "هذه المرحلة من الإصلاح لن تنفذ حتى عام 2004 بدلا من 2003 كما كان مقررا".

وتسببت الفيضانات في مأزق لشرودر الذي يبذل جهودا كبيرة للبقاء في السلطة في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

ويتعين على المستشار الألماني أن يوفر المساعدات لشرق البلاد الضعيف اقتصاديا لإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمنازل والبنية الأساسية دون دفع العجز في الميزانية إلى تجاوز المستوى المحدد في اتفاقية الاتحاد الأوروبي للاستقرار والنمو.

ويقترب عجز الميزانية الألمانية بالفعل من الحد الأقصى الذي حدده الاتحاد الأوروبي والبالغ 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالات