أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة تيمو وأعلنت نتائجه اليوم أن تأييد السويديين لتبني العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) ازداد في أغسطس/ آب الماضي، وذلك قبل شهر واحد فقط من الانتخابات البرلمانية في البلاد.

والسويد عضو في الاتحاد الأوروبي لكنها مثل بريطانيا والدانمارك لم تنضم إلى اليورو ضمن المجموعة الأولى التي بدأت عام 1999. وتعتزم ستوكهولم إجراء استفتاء عام على الانضمام للعملة الموحدة العام المقبل.

وأوضح الاستطلاع الذي نشرت نتائجه بصحيفة داغنز نيهيتر أن 49% من السويديين سيوافقون إذا أجري الاستفتاء الآن على التخلص من الكرونة واستخدام اليورو بدلا منها، وذلك ارتفاعا من 48% في أبريل/ نيسان عندما أجري الاستطلاع السابق.

لكن المعارضة لليورو ازدادت أكثر من 3% إلى 40% بينما انخفض عدد الحائرين الذي لم يحددوا رأيهم بعد إلى 4% من 11%.

المصدر : رويترز